الأحد, 8 ربيع الأول 1442 هجريا, الموافق 25 أكتوبر 2020 ميلاديا
عاجل | لمتصفحي الموقع من الجوال : الضغط على (النسخة الكاملة) يعرض الموقع بشكل كامل

لن تغرق السفينة

الزيارات: 1889
تعليقات 6

كانت خطبتنا هذه الجمعة مزلزلة مجلجلة مولولة، وأتوقع أن حال بقية الجوامع مثل حالنا ، كانت أسطوانة مكرورة عن غرق السفينة .. مشكلة بعض خطبائنا أنه لا زال في مربعه الأول لم يبرحه منذ عقود ، فالناس سئمت لغة التخويف حتى أنها تعودتها ولم تعد تحرك فيها ساكنا ،وهذه تذكرني بقصة الذئب والراعي الذي دأب على إيهام الناس بهجوم الذئب عليه والناس يهبون لنجدته ولا يجدون ذئبا حتى هجم الذئب عليه حقيقة ولم يغثه أحد .
منذ نشأنا وخطباؤنا في أعلى السارية يتوقعون غرقنا ولو أنهم نزلوا من أبراجهم وعاشوا معنا كبشر مثلنا لعلموا أننا لم نغرق من تعليم الفتاة ولم نغرق من الإذاعة ولم نغرق من الجوال ولم نغرق من البث الفضائي ولم نغرق بعد دمج الرئاسة العامة لتعليم البنات مع وزارة التعليم ولم يختلط أبناؤنا وبناتنا كما خوفونا بذلك ولم نغرق من أشياء كثيرة أزبد المصلحون كما يسمون أنفسهم عليها وأرعدوا ، ولا زالت سفيتنا بحفظ الله تمخر العباب في بحر تتلاطم أمواجه في كل الاتجاهات .
متى سيفتح خطباؤنا أبواب الأمل أمامنا ويشاركوننا في الثقة بمستقبلنا ؟!
متى سيشرعون أبواب الحياة وأنسنة الناس وزرع القيم والأخلاق التي تجاهلوها لسنين ؟!
متى سيعتبرون أنفسهم بشرا مثلنا يخطئون ويصيبون وأننا مسلمون مثلهم ولا يزيدون علينا بشيء إلا أنهم وضعوا أنفسهم في منزلة أعلى من بقية البشر ؟! متى سنحس فعلا أنهم يهتمون لأمر سفيتنا وأنهم لا يتمنون غرقها اليوم قبل الغد حتى يشمتوا بنا ويعايرونا بتحذيرهم لنا؟!
لن تغرق السفينة بإذن الله والسفينة ماضية في طريقها ولم يعد يكدر صفوها صراخ المتوجسين ولا إظهار الحرص من الحاقدين .

سعد بن هيال
بيشة

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    مجهارالاكلبي

    اسعدنا سعد وسعدنا بيوم السعد ياسعد

  2. ٥
    زائر

    وفقك الله يابو عبدالرحمن لكل خير فهمت من كلامك بأن انتشار المنكرات كالقطيعة والإسراف والبذخ والتساهل في الواجبات لايهدد سفينتنا وهذا خلاف ماذكر في الكتاب والسنة

  3. ٤
    زائر

    لله درك يااباهيال

  4. ٣
    زائر

    في الصميم بل البعض يختلق قصص لكي يؤثر في الناس وديننا ليس بحاجة لمن يكذب ويختلق الاكاذيب ليثبت للناس وجهة نظره

  5. ٢
    سياف المعاوي

    أنا شخصيأ تنتابنى نوبات حادة من السعادة عندما يكتب وجه السعد سعد … وفيت وكفيت الله لا يحرمنا ابداعك دوما نفخر بك وبقلمك وبفكرك وبحضورك المختلف ..

  6. ١
    زائر

    كلامك جميل أستاذي الفاضل لكن حبذا لو تقصر في
    زمام الحديث عن كوننا فعلنا كذا وكذا ولم تغرق السفينة.
    فأنا وأنت لسنا فقهاء وعلماء ربانيين فنجزم بأن السفينة لم تغرق!
    أنت تعاقب على تقصيرك ولعلك لا تعي ذلك!
    والأمة تعاقب على تقصيرها ولعلها لم تع ذلك!
    نحن نعيش حالة حروب، وفشل اقصادي،وتفرق مذهبي
    وتنوع طائفي، وتقاتل فيما بيننا لا يدري القاتل فيم قتل ولا المقتول فيم قتل!
    يقتل الابن أباه ويقل الأب ابنه
    نحن نعيش عقوق مجتمعي لم نكن نعرفه منذ قبل
    فالحافظ للسفينة هو الله وقد تغرق بسبب ماقلت
    ولكن الله يؤخرها إما ببركة الغاضبون لغضب الله أو يؤجلها لحكمة بالغة
    فأنت يا أستاذي أعطيت الضوء الأخضر للذين لا يقرؤن الكتاب والأميين.
    تقبل مروري بعاطر التحايا
    أخوك / سيف محمد المعيوف

x
تطبيق بيشتنا ـ بوابة بيشة للتواصل الاجتماعي
بيشتنا ـ بوابة بيشة للتواصل الاجتماعي
حمل التطبيق من المتجر الان