الثلاثاء, 16 صفر 1441 هجريا, الموافق 15 أكتوبر 2019 ميلاديا
عاجل | لمتصفحي الموقع من الجوال : الضغط على (النسخة الكاملة) يعرض الموقع بشكل كامل

الظاهرة بن جدلان

الزيارات: 4191
تعليقات 4

أولا أهنئك أيها القارئ الكريم بأنك في عصر الظاهرة بن جدلان الذي سيصبح واسطة العقد في تاريخ الشعر الشعبي فمثلما نتمنى أننا عايشنا المتنبي وعاصرنا أبا تمام سيأتي من يغبطك على أنك عاصرت بن جدلان ..
قبل عدة سنوات قدمت أمسية لابن جدلان رحمه الله وشاركه فيه الكبيران ابن شلحاط وابن بديع وذكرت في تقديمي لابن جدلان أن المتنبي كان يلقب بمالىء الدنيا وشاغل الناس وأنه لم يملأ الدنيا ولم يشغل الناس بعد المتنبي أحد كابن جدلان ..وكانت الأمسية في بداية انطلاقة قناتي الساحة والصحراء .. وتعرضت للملامة والتقريع خصوصا ممن لا يفرق بين الشعر والشعير ..لكن موقفي لا زال كما هو..
حلف الزمان ليأتين بمثله //حنثت يمينك يا زمان فكفر..
لا أدري ، أشعر أني أنحاز كثيرا للإبداع بل وأكاد أن أصبح كمتعصبي مشجعي الأندية ..وأعلم أنني سأتهم وقد اتهمت بالعصبية والمناطقية ووو.. وأزعم أن الإبداع لا وسطية له ولا حياد فيه ..ورغم أن قبيلة أكلب ولادة بالشعراء المبدعين لكن مع احترامي للجميع إلا أن ابن جدلان رقم لن يتكرر .. فهو قد جاوز القبيلة والمنطقة والوطن والخليج ولن أستغرب لو رأيت قصائده تترجم إلى لغات عالمية كغيره من ظواهر الإبداع..
في بعض الأحيان أشعر أن ما يقوله مثل هؤلاء المبدعين إلهام لا يستطيع غيرهم أن يأتي به بل أشعر أن الشاعر نفسه لا يعلم كيف أتى به ..
ابن جدلان اختط له مسارا أتعب من بعده وألغى من قبله ..ولو عاش ابن جدلان في الجاهلية لعلقت قصائده على أستار الكعبة ..
وللعلم فأي شاعر لو انتشر له بيت قصيد لطاول عنان السماء فكيف بمن كل قصائده بيت قصيد ..
ابن جدلان حين توقد نارك (في صحصح ذيبه عوى) تشعر أنك لا تستمع بنسائم البر وصمت نجومه إلا حينما تدار كؤوس شعر ابن جدلان التي تمنحنا عمرا جديدا وفسحة أمل تنسينا ضيق عيشنا ..
أخيرا لا أخفيكم أنني أحب أكثر قصائد بن جدلان لكن قصيدة (ألا يالله ياللي تحت هيبة سلطنتك أسلمت ) ضرب من السحر والإبداع الذي يأخذني إلى شعور لا أستطيع تصويره و الذي لا أمل من ترديدها ويكفيك منها الصورة الأخيرة (حجب عنك الدجى لين اشرقت لك بيض الايامـي) هل رأيتم من يحجب عنا الدجى حتى تشرق لنا بيض القصائد غير ابن جدلان الله يغفر له ويرحمه ويجمعنا به في الجنة ..

سعد بن هيال
١٤٣٨/٨/٩

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    زائر

    لله درك
    كتبت فأبدعت وقلت فصدقت وكأنك تأخذ مافي صدري وما اردت قوله.
    جزاك الله خير ورحم الله ابن جدلان

  2. ٣
    مجهارالاكلبي

    ابو محمد شهادتي فيه مجروحه رحمه الله
    ولكنه فعلا ظاهره لن تتكرر على الساحه الشعريه
    هذا بيت ولكن شرحه اكبر من قصيده

    الله بسط مترامية الاطراف قدم المرجفون
    ولا ينوش المرجفون اطرافها المتراميه

  3. ٢
    زائر

    ❤️

  4. ١
    زائر

    ابن هيال إن بن جدلان كما قلت ولتعلم إن في العصور التي سبقت كان لا يصح الا الصحيح ولا يوجد الا اهليه الا لمستاهلها ورغم عدم الاعلام وبساطته وصلت لنا حتى صارت تماثيل وامثال خياليه بدون شاشات اكترونيه والآن المعاصر ابن جدلان في ضوضاء واختلاف وتدافر كل ثانيه هناك ظاهره وكلً يقول الشعر المقفى ويصور ويشيل والمسابقات وشراء الشاشات والفلاشات إلا ان بن جدلان كان رحمه من الله وحق زهق به الباطل فتداوينا به ورجعنا اليه في مظلات كادت ان تزهق بها ارواح مظلينها فكان ابن جدلان كالنور الذي يرسم بداية النهار ونهايته ليعلم لكل شي قدره ثم اثراء الساحه بكلمات بكر ومراتع قفر وبسيط ممتنع كآنها ابواب لسجون لا تعرف العفوا فينطلق كل مستشعر منها فرح بها لتداولها كفص من فصوص الماركات ليكون له بروز ويلفت النضر ولو كان ابن جدلان من صناع الفلاشات وتباع الفضول لعمل له ايام ومهرجانات رسميه وقنوات ولكن كل ذلك الذي يبرز ابن جدلان مصداقيته وجودت مايقول فخدمه المتلقي الصادق امثالكم العارف بالشعر الحقيق فلم تستدير السنه بعد وفاته حتى رآينا الجوائز تنهال على شعراء لا ننقصهم حقهم ولكنهم ليس جدلانيون فذكرت بيت القرقاح ..ياشعار الجزيرة عيدوا لا مات بن جدلان..فكما عاصر ابن جدلان شاعر المعنى وادى رسالته لتصحيح مساره فقال رحمه الله ..يااخي الشاعر ترى مافوق راسك ريشه…الى مايهمنا ….المهم ان المشاهد يفهمون الزبده….راحت الزبدة يا ابن جدلان ..فليته كان حياً لنرى ماذا يقول ..يا اخي المليون ترى مافوق راسك ش…..____شكرا بن هيال شكرا …لكل واقعي وهناك نصيحه جدلانيه لكل مسلم ….الادمي مايستريح الا يعيش بواقعيه…ان رضيت بواقعيك صح كلن عنك راضي

x
تطبيق بيشتنا ـ بوابة بيشة للتواصل الاجتماعي
بيشتنا ـ بوابة بيشة للتواصل الاجتماعي
حمل التطبيق من المتجر الان